التخطي إلى المحتوى

قال الدكتور أحمد فاروق مدير مركز التحاليل الجوية بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، لأن شهر رمضان هذا العام سيوافق أخر أيام شهر الربيع مع بدايات فصل الصيف، ومن المتوقع أن يكون ارتفاع طفيف في درجات الحرارة، ليسود طقس مائل للحرارة في معظم أيام الشهر الفضيل.

وأوضح فاروق، أن نسبة الرطوبة تعتبر هي من أهم العوامل التي قد تتسبب في الشعور بدرجات الحرارة المرتفعة عن المعدل الطبيعي، لافتاً إلى زيادة نسب الرطوبة بالتزامن مع دخول الصيف.

وأما عن التقلبات الجزية والعواصف الترابية، قال رئيس مركز التحاليل الجوية أن هذه الظواهر تختفي تماماً بحلول الصيف.

كما نصح فاروق المواطنين بعدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة، تحديداً أثناء فترة الظهيرة حتى الرابعة عصراً، مشيراً إلى أن التعرض لأشعة الشمس المباشرة في هذه الفترة يعمل على فقدان الجسم للأملاح، الأمر الذي يزيد من فرصة التعرض لضربات الشمس.

وأشار إلى أن ارتفاع نسبة الرطوبة وعدم نشاط الرياح يضاعف الشعور بارتفاع درجات الحرارة.

التعليقات