التخطي إلى المحتوى

قال أحد العاملين الأساسيين في مسلسل “رحيم” للفنان ياسر جلال، أن ديكور المسلسل المبنى في أستوديو “كنج توت” لم يحدث به التلفيات الكبيرة التي صرح بها منتج العمل، مشيراً إلى أن أبطال المسلسل يواصلون التصوير بشكل طبيعي.

وأضاف، أن الشركة المنتجة للمسلسل كبرت الحدث عبر وسائل الإعلام واستغلته في الدعاية للمسلسل فقط، وأن الحريق كان بجانب الديكور المبنى بالأستوديو.

وبشأن لوم المنتج عصام شعبان مالك أستوديو “كنج توت” لعمال وفنيي الإضاءة بأنهم هم المتسببون في الحريق نتيجة تحميل الإضاءة على فيشة واحدة، وأكد أن في وقت حدوث الحريق كانت الإضاءة “مطفية”، ما عدا اللمبات الصغيرة كالنجف، مشيراً إلى أن محول الكهرباء يفصل بشكل تلقائي في حالة زيادة الحملة الكهربائية على أي فيشة، وهذا للحفاظ على معدات الإضاءة نظراً لارتفاع سعرها.

وقال أن كافة المتواجدين بالأستوديو ى يعلمون حتى الآن ما هو السبب الحقيقي في اندلاع الحريق، لافتاً إلى أن حدوثه من المحتمل أن يكون بسبب سيجارة، وتحديداً أن كل العاملين بالأستوديو يدخنون ويلقون السجائر في كل مكان.

 

التعليقات